قسم الهندسة المعمارية

   

خلال كل عصور التاريخ كان المعماريون هم احد الأعمدة الرئيسية التي يرتكز عليها الملوك والحكام ورجال الدين لتخليد ذكراهم وإعلاء شأنهم أمام الشعوببما يشيدون لهم من قصور وقلاع ومعابد وأقواس نصر ولقد تغيرت أشكال العمارة وطرزها من عصر إلى عصر ومن بلد إلى بلد بعضها ظل محصورا ومحتفظا بملامحه وأشكاله آلاف السنين مثلما حدث للعمارة الفرعونية ويرجع ذلك إلى العزلة التي فرضتها الطبيعة الجغرافية على مصر والبعض الآخر انتشر وعم بلادا كثيرة مثلما حدث للعمارة اليونانية والرومانية نظرا لسهولة الاتصال بينهم ومعظم البلاد الأوربية المجاورة وهذا ساعد كثيرا على تطويرها وتطويعها للعديد من أنواع المباني .إن التقدم العلمي والتكنولوجي الذي حدث خلال سنوات القرن العشرين وحده يفوق عشرات بل مئات المرات ما حدث خلال آلاف السنين السابقة ففي الماضي كان المعماري هو سيد الموقف يقود السفينة بمفرده .. أما الآن نظرا لما استجد مننوعيات متعددة من المباني أصبح لزاما عليه أن يتعاون مع فريق من الأخصائيين لمايتطلبه المبنى من خدمات ومرافق وأجهزة فهناك المهندس الإنشائي والأخصائيين في الأعمال الكهربائية وتكييف الهواء .


الأعمال التي يمكن لطالب قسم الهندسة المعمارية بالمعهد العمل بها بعد التخرج:

أولاً: أعمال التصميم بالمكاتب الاستشارية والمكاتب الهندسية : 

وضع التصميمات الأولية للمشاريع ( أبنية سكنية – أبنية تعليمية – فنادق – قرى سياحية – مستشفيات - أبنية إدارية – أبنية رياضية – أبنية ثقافية – أبنية تجارية – أبنية متعددة الاستخدامات – أبنية المواصلات – أبنية ذات طابع خاص .......الخ).

إخراج المشاريع ووضعها في إطار مناسب للعرض على العملاء .

عمل النماذج والمجسمات للمشاريع لشرح الفكرة التصميمية والكتلية لها .

ثانياً:أعمال التصميمات التنفيذية بالمكاتب الاستشارية والمكاتب الهندسية : 

عمل الرسومات التنفيذية لاستخراج رخصة البناء للمشاريع السابقة .

إقرأ المزيد ...

 

نظام الدراسة بقسم الهندسة المعمارية